شخصيات فاعلة تنضم للهيئة العامة لمركز العدل

التاريخ15 أيار ,2016

 

عمّان – 14 أيار 2016

انضمت الشهر الماضي شخصيات فاعلة إلى الهيئة العامة لجمعية مركز العدل للمساعدة القانونية، مما يثري الجمعية بمزيد من الخبرات الهامة في المجالات المختلفة.

وقررت الهيئة الإدارية للمركز في 24 نيسان الماضي قبول عضوية 4 أعضاء جدد يشكلون إضافة نوعية للهيئة العامة للجمعية التي تتكون من 11 عضواً جلّهم من أصحاب الخبرة في المجالات القانونية والحقوقية.

والأعضاء الجدد هم العين الدكتور مهند العزة الذي ينشط في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والعين الدكتورة هيفاء النجار التي تمتلك سجلاً مرموقاً في إدارة المؤسسات التعليمية وآخرها المدرسة الأهلية للبنات، والقانونية الدكتورة عبير دبابنة الناشطة في مجال حقوق المرأة  و مديرة مركز دراسات المرأة في الجامعة الأردنية، والناشط الحقوقي العمالي أحمد عوض الذي يدير مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية.

ورحب رئيس الهيئة الإدارية لمركز العدل للمساعدة القانونية، الدكتور صلاح الدين البشير، بالأعضاء الجدد مؤكداً أن انضمامهم للهيئة العامة سيعزز من كونها بيتاً للخبرة والمشورة، مما سيدعم إدارة المركز وفريقه التنفيذي لتحقيق أهدافه ورسالته ورؤيته.

ويتوقع أن ينضم في المرحلة المقبلة المزيد من الشخصيات الفاعلة وأصحاب الخبرات المتميزة في مجالات الأعمال والإدارة والقانون وحقوق الإنسان.

ويعمل مركز العدل منذ تأسيسه عام 2008 في مجال تسهيل وصول الفئات الفقيرة والضعيفة إلى منظومة العدالة عبر مساعدتهم على توكيل محامين من ذوي الخبرة والكفاءة والاختصاص. كما ينشط المركز في توعية مختلف الشرائح والفئات بالمجتمع بحقوقها وواجباتها وأهمية اللجوء إلى القضاء والاستعانة بالمحامين في الإشكالات والحاجات القانونية.

كما يهدف المركز من خلال العمل مع الشركاء الحكوميين ومؤسسات المجتمع المدني وكافة أصحاب العلاقة، إلى مأسسة تقديم خدمات المساعدة القانونية على مستوى وطني من خلال نظام تتبناه الحكومة وتعمل من خلاله كافة الجهات المختصة بقطاع العدالة.